دراسة.. التغير المناخي يؤدي إلى زيادة قياسية في تساقط الثلوج في ألاسكا

وداد السعودي
وداد السعودي
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2017/12/20 م ، 1439/4/2هـ
دراسة.. التغير المناخي يؤدي إلى زيادة قياسية في تساقط الثلوج في ألاسكا
تعبيرية

طقس العرب- أشارت دراسة أجراها باحثون من دارتموث كوليدج وجامعة مين وجامعة نيو هامبشير، إلى أن تساقط الثلوج على قمة سلسلة جبلية في ألاسكا تضاعف منذ بداية العصر الصناعي، مرجعةً ذلك إلى التغير المناخي الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في معدل تساقط الثلوج وهطول الأمطار على مستوى إقليمي.

 

وتوضح الدراسة التي نُشرت في مجلة ساينتفيك ريبورتس الثلاثاء أن مستويات تساقط الثلوج حاليا في سلسلة جبال ألاسكا هي الأعلى منذ 1200 عام على الأقل، إذ تبلغ في المتوسط 18 قدما في العام مقارنة بنحو ثمانية أقدام سنويا في الفترة بين عامي 1600 و1840

 

وأوضح الأستاذ المساعد في علوم الأرض بكلية دارتموث والباحث الرئيسي إيريك أوستربرج، أنهم أصيبوا بالصدمة عندما شاهدوا  لأول مرة إلى أي مدى زاد تساقط الثلوج.

 

وقام البحث على تحليل عينتين رئيسيتين للجليد مأخوذتين من على ارتفاع 13 ألف قدم من جبل هنتر في محمية دينالي الوطنية في ألاسكا. وتشير الدراسة إلى أن ارتفاع درجة الحرارة في المحيطات الاستوائية أدى إلى زيادة تساقط الثلوج بتعزيز تدفق الهواء الدافئ والرطب شمالا.

 

ويبني البحث على دراسة سابقة استخدمت العينة نفسها من الجليد أظهرت تكثيفا في نشاط العواصف الشتوية في ألاسكا وفي شمال غرب كندا.

 

وأضاف دومينيك وينسكي، وهو باحث مساعد في دارتموث والمشرف الرئيسي على كتابة التقرير ”أنه عند النظر  في شمال المحيط الهادي سيتم رؤية الأثر نفسه لارتفاع درجة حرارة المحيطات الاستوائية،  وأضاف ”المناخ في فصل الشتاء في شمال المحيط الهادي مختلف للغاية عما كان عليه قبل 200 عام.“

 

واستنتج العلماء لفترة طويلة أن ثاني أكسيد الكربون والانبعاثات الأخرى من الصناعة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الكوكب مما يؤدي إلى فيضانات وموجات جفاف وزيادة حدوث العواصف القوية.

 

لكن الباحثين لم يبدأوا إلا في فترة قريبة نسبيا في الاهتمام بكيف يمكن للتغير المناخي أن يعزز أنماطا إقليمية لهطول الأمطار، ويصاحب ذلك نتائج مدمرة في بعض الحالات.

 

ونشرت مجموعة من العلماء بقيادة جماعة كلايميت سنترال وهي جماعة بحث غير هادفة للربح تقريرا في وقت سابق هذا الشهر يقول إن التغير المناخي ساهم إلى حد كبير في تساقط أمطار أثناء الإعصار هارفي التي غمرت هيوستون في أغسطس آب وسبتمبر أيلول الماضيين وتسببت في أضرار بمليارات الدولارات.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً

المغرب مناطق المغرب

الرباط الدار البيضاء فاس‎ سلا‎ مراكش طنجة مكناس‎ وجدة‎ القنيطرة أكادير تطوان اسفي تمارة انزكان المحمدية العيون خريبكة بني ملال الجديدة تازة ايت ملول الناظور سطات‎ القصر الكبير العرائش الخميسات كلميم‎ برشيد وادي زم الفقيه بنصالح تاوريرت بركان‎ سيدي سليمان الرشيدية‎ سيدي قاسم خنيفرة‎ تيفلت الصويرة‎ تارودانت‎ قلعة السراغنة اولاد تيمة يوسفية صفرو بن جرير طانطان‎ وزان‎ جرسيف الداخلة‎ الحسيمة الفنيدق ورزازات‎ تزنيت‎ بن سليمان ميدلت‎ جرادة‎ الصخيرات‎ سوق الاربعاء الغرب عين حرودة بجعد قصبة تادلة سيدي بنور مرتيل‎ بوجادور ازمور المضيق تنغير‎ جبل العروي شفشاون مريرت زاكورة‎ العيون سيدي ملوك السمارة‎ تاونات‎ بن انصار سيدي يحيى الغرب زايو اصيلة ازلال الحاجب بوزنيقة امزورن تاهلة عين العودة بوعرفة ارفود دمنات‎ زاوية الشيخ عين تاوجدات الشماعية اورير سبع عيون اولاد عياد بن احمد تبوانت جرف الملحة العطاوية الريش زغنغان الريصاني سيدي الطيبي سيدي افني ايت اورير احفير القصيبة ايمنتانوت كلميمة قرية با محمد طيط مليل مديونة سيدي حجاج سيدي معروف سيدي مبارك طماريس الكويرة بئر كندوز شط العيون اموزار مرموشة ميسور توبقال اوكايمدن ميشليفن جبل مكون جبل العياشي Massa ميناء كازبلانكا ميناء الجرف الأصفر ميناء آسفي ميناء العيون